25.9.10

صحّة

فتت عل "سنترال" بخطى كل عزم وإيمان...
فتحت الباب وهفت ريحة القهوه الملغومه بدخان ال"cedars" ونفحة "عفيصة*"...

هو محسوبكن لما أسس خط هالتليفون المجيد ما كان ضارب حساب هالمكان الساحر المليان عجايب!

بأول عشر متار عالشمال في مركز الليبان بوست وصديقنا ليبوس(Lipos) يلي منو إلا سوبرمان العربي (مع زوايد الفروسيه والزجل).
وعاليمين، في رف علب بريديه حديديه بتنفح بنفسي امال وأحلام منذ الصغر...

بّين الشباك وبيّنت معو شأعت مجلّدات ال-"Yellow Pages". شي فعلاً رومنسي، وكأنّك واصل على أرض غوغل الميعاد بنسختها المنيلنة (من نيلون) الخلنج.

وصلت وتمركزت قدّام الشبّاك.

المدموزيل اللّي صرلا كذا عقد مدموزيل، وأنا قاصدها بالعلامة، ما انتبهتلي.
وأنا لأنّي لبق وإبن عيلة ماحبّيت قطّشها عن غداها اللّي الظاهر كان صرلها فترة عم تحضّرو:

عروسة بيض مع فواحشها ومش بقبعة خبز، لا لا لا، برغيف!
و كمّ بيضة؟ ٣ يا بركالله!

كلي بيض يا ضنايا إنتِ...
وخلّيها الفاتورة لغير مرّة معليش...
تطلع دسمة، بسّ ما تطلع مزنخة!

ف.م.ل.


* العفيصة هي رائحة لايمكن وصفها إلا بالإشارات، مرة الجاية بس نشوف بعض إن اللّه راد بشرحلكن بالتفصيل.



6 comments:

  1. f m l, as faylasouf men loubnan?? :D

    ReplyDelete
  2. ''That's what she sais !!''
    great job samah

    ReplyDelete
  3. who wants more! :D

    Thank you Sam

    Ehhh alla la yjarrbak ya michel sadde2ne... manzar bi sabbeb kwebis!

    ReplyDelete

We allow comments without moderation on our blog, just because we respect your right to answer back and give your opinion, but in return we expect that you comment responsibly and respectfully.