24.10.10

لقطة عالطيّارة: المغترب اللبناني الأصيل


تخايلو معي واحد حدّكُن بالطيّارة ورايح على أوستراليا.
كرشو حرزان، بالأربعين، لابس تي شيرت ضيّقة بتبرز كرشو بطريقة مهمّة
وشورت و"سبدرين" وأكيد ما ننسىِ طقم الدهب الأصفر المتلّت:
سنسال-خلخال-خاتم (وهيدا بيجي سبيشل إيديشن مع أرزة نافرة أكبر من الخاتم .

١. التعارف المكهرب
بدّو يقعد محلّي على ميلة الممرّ:
"لأنّو صاحبي حدّي تاني ميل عرفت كيف وبدّي إتسلّى أنا ويّا...
أكيد بالأملية يعني حبيبي إيه؟"


٢. الخطّة الذكيّة
لمّا بتقلّو "لا وللّه بعتذر منّك بسّ أنا بتدايق بالنصّ"
بِقوم بيقعد محلّو (بالنصّ) وبيصير "يقنطر" فوقك
ويمدّ أحاديث وعلى شوي رح يعربش عليك.
كلّو بسبب الصاحب المعتّر اللي قاعد تاني ميل
وأكيد مش ليجبرك تبدّل معو... لا أبداً

٣. إحتداد الموقف
لما الخطّة ما بتنجح، بينتقل لإحتداد الموقف وفشّ الخِلق بالمضيفي
لأنّو ما لاقولو محلّ لشِنطو فوق محلّو، وحرفيّاً بقول:
"بليز، أي وانت ماي باغز هير أوفر هيد.
أم صوري، بات أي هاف ماي تريب فيري لونغ، أي كانت."
"Bleez, ay want may bagz heer over héd.
Am sory bat ay hav viry loung trip, ay kant."

إنّو شو خصّ؟ وليه ما رح تغيّر طيّارة بالدوحة!
بس لا.... إنّو يابا شو؟ هوّي عم يحارب بالقانون متلي.

٤. مبادرة السلام
من بعد ما يلاقي إنّو ما في نوا وإنّو من محلّي مش رح زيح،
بيلبد على شي ربع ساعة من بعد ما نقلّع وهون بتجي المبادرة منّي
"يلّا قوم لا نبدّل، إنتا مشوارك طويل"...
شو هالإنسان العظيك والإيدامي... ما هيك؟

٥. حوار بدء علاقة "الصداقة"
بِفاخر بِحالو إنو عندو ١٨ ساعة سفر وإنو:
"يا زلمي، إجريي بيورمو بيحترق سلّافي بآخر السفرة"

٦. الآراء المتفرّقة
 بِرأيو (اللّي ما حدا طلبو بس حبّ يعطي على صحّة السلامة)
"لا لا لا .. اللٌغة الفرنسيّة عظيمة... هيك دلّوعة"
إمت سألتو "إنو إنت بتحكي فرنساوي؟"
"أنا لا من وين لوين... بس هيك بحسّا دلّوعة."

إجا الأكل. وعم ناكل يعني... ماشي الحال... شو بدّو يكون، أكل طيّارات.
ومن بعد ما أكل الجاط والأواعي البلاستيك بطريقو بِقول:
"كيف صايرين هالشرك الطيران... متراجعين كتير... شو هالأكل... شي بِقرّف..."


وآخر شي فلّ وصراحة... إلو فقده...

3 comments:

  1. وانت الك فقدة. بوسه

    ReplyDelete
  2. LOL ! happens to me EVERY TIME! very well said :D

    ReplyDelete
  3. هيدا المسافر السردة :D

    ذكرتني مرة كنت راجع من تايلند.. وكان في اسكال بدبي
    المهم طلعو 2 لبنانيي وقعدوا ورايي.. طبعاً ما سكتو كل الوقت لانو عم يخبرو بعض اشيا وقصص

    المهم.. واحد منن من طرابلس وواحد من صور
    لما صارت الطيارة فوق لبنان.. وتحديداً فوق الشمال.. وطرابلس مبينة من بعيد اد النقطة..
    بقوم الطرابلسي بقلو للزلمي اللي من صور:

    شفت هيدي البناية المبينة اطول شي
    برد هيداك وبقلو: اي شفتا
    بقلوا: حدا بيتي.. هيدي البناية اللي من طابقين.. ساكن بالطابق التاني..

    قلو التاني:
    اي شفتا

    رد:

    ابقى ميّل يا زلمي.. خدلك فنجان قهوة

    وهيدي:

    ترو ستوري :D

    ReplyDelete

We allow comments without moderation on our blog, just because we respect your right to answer back and give your opinion, but in return we expect that you comment responsibly and respectfully.