20.11.10

إينديباندنس داي

 متل كلّ سنة، منفوق إنّو عنّا نشيد وطني وعلم وجيش وسيف وترس ويوسف بك كرم وفخرالدين وفينيقيّي وحراتيق وعنفوان وإلخ...
ليش؟
لأنّو إجا عيد الإستقلال.
يا فرحتي.

وكلّ سنة برجع بسأل: "أيّا إستقلال؟"
كنت إسأل حالي أو إكتب بِشكل مبهم أو إتفلسف
بسّ السنة بما إنّو توم وإكسترا رح إكتب بالمشبرح:

أيّا إستقلال يا أوادم؟
إستقلال عن شو و عن مين وكرمال شو؟

فلّو الفرنساوي؟
عن جدّ؟!
أنا شايف راحو عيّطو لأصحابن الأميركان والإنجليز والإسرائيليّي والروسيّي والسّعوديّي والإيرانيّي وال... وال... ورجعو بنّطو هون وعم يلعبو...

ولِه وعو بقا على وضعكن!
نقبرو استقلّو عن إشيا أساسيّة لنقدر نزحّطن كلّن من هون:

١. الإستقلال عن الكبرياء الملبنَن
إذا على خيّك اللبناني لأنّو "من غير منطقة" أو "مش من جماعتنا" بدّك تضرب بوزات وتخوزق في؟
هالعنتزطة وشوفة الحال خلصو منّا بقا وفكفكو هالعِقد لنبلّش نصير شعب.

٢. الإستقلال عن النّفسيّة الخرائيّة
هيدي بتِجي بالوراثة.
أدّ ما أهلنا وجدودنا آكلين خرا عبر هالتاريخ، تأصّلت فينا وصارت تِجي أوتوماتيكيّاً بالنفسية.
يعني:
وين في قانون ---> "كيف بدّنا نزبّطها؟"
وين في صفّ ---> "معليش، أنا مستعجل، فيّي إقطع قدّامك؟"
وين في شجرة ---> "ولِك قصّا تيصير عنّا منظر!"
وين في ميّ ---> "منيح... كلّو هالمجرور... بكرا بتشتّي وبِروحو!"
إلخ...

٣. الإستقلال عن السّخافة
هالشّي بيتحقّق لمّا منصير نفكّر قبل ما نحكي أو نِفعل.
ولمّا ما يعود "الزّعيم" = "الّله".

٤. الإستقلال عن ال"أنا"
كلّ شي بتعملو وما بتفكّرو إلّا بحالكن أكيد عم يضرّ حدا تاني.

٥. الإستقلال عن التلفزيون
لا، هيدا الإختراع ما نزل من الملكوت لمصلحة البشر!
(هون بِتفيد الرّجعة للنقطة "٣")

ما رح كفّي، لأنّو هودي بِكفّو.
صار عنّا ٥ "إستقلالات" قبل ما نوصل للإستقلال.
يعني... بمعدّل "إستقلال" كلّ ٥٠ سنة، بإذن اللّه بعد أبو ٢٥٠ سنة منكون صرنا شعب.

أوه!
نسيت إنّو العالم رح يخلص بال٢٠١٢!
"صوري" كتير كتير أخدتلكن من وقتكن
...

2 comments:

We allow comments without moderation on our blog, just because we respect your right to answer back and give your opinion, but in return we expect that you comment responsibly and respectfully.