19.1.11

أون جوغني تغي زيكسبيغيمنتال

لأنّو ما منسمَع أخبار، ولأنّو بدنا نغيّر جوّ، ولأنّو مسائبة،
رح خبّركن عن نهاري من كمّ يوم بـِ"فاغيّا" (فاريا للشعب العادي).

كان صرلي حوالي الستّ سنين مش عامل لوح تلج (سنوبورد).
تحمّست وطلعت لأنّو شتقت. (شو هالجملة القويّة).
وصلنا:
١. باركينغ: ٥٠٠٠ ل.ل.
٢. "تيكيت جورنيه ويك أند": ٦٠٠٠٠ ل.ل.
٣. أجار العدّة والعتاد: ٣٠٠٠٠ ل.ل.
(مش شحدنة أو شي بسّ إنّو عم بحطّكن بالجوّ "سي تو").

عجقة وخفقة وفرحة، شو مش هيّنة سنوبورد وبـِ"فاغيّا" وداكِك نيفة راسي... شي حِلو.
عشت تلات صدمات/خبرات/مغامرات سمّو اللي بدّكن يا، المهم صارو:

١. بس دخلت على "البيست" صُعقت وسُرِرت لتجلّي لبنان (بتنوّعه وألوانه) بهالمكان.
المشهد مقسوم إلى قسمين:
- عاليمين، دغري حدّ "البيست" جماهير متراصّة: دبكة وطبل ودربكة وحتّى شفت أراغيل!
هودي جايّين عالتلجات ليفرحو.
- عالشمال، موجودة جماهير الـ"سنوبورد" والـ"سكي": ألوان، أجسام، لهجات، "بوزات"، إلخ...
هودي كمان جايين عالتلجات ليفرحو.
هلّق بِغضّ النظر عن آراء الجماهير المختلفة عن وببعضها البعض،
فيّي قول إنّو كنت عم بعمل "سنوبورد" بصحن البزورات الإكسترا!
(الرّجاء العودة إلى مقالة "نظريّة البزورات الإكسترا" / ٢٠١٠/١٢/١٩).

٢. محسوبكن جديد بهالرياضة ومن ضمن الوقعات الكتيرة بهاليوم،
كان في وقعة قويّة على راسي ضوّتلي على هالسؤال المدفون:
قولكُن منوصل لنهار منصير كلّنا متل هالمساحات البيضا؟
كلّنا متل بعض، لنغطّى أرض الجبل القاسية ولو عِِملو علينا "سكي" و"سنوبورد" و"لوج"،
بالقليلة منكون "مرصوصين" سوا؟

٣. طلّعوني الشباب على "بيست" المزار. وهيدي تُعتبر صعبة كتير، خاصّةً لمبتدء متل حكايتي.
إيه كانت صعبة إخت الشليتي. العمى إنزل إنزل، إنزل إنزل (لو إنّو  كذا نزلة على "قفايي") وما تخلص!
قبل آخرها بشويّ، بوصل على سحبة وأدّ منّي غشيم، بوقّف بنصّا!
إيه والله هالمشوار "التنتيع" شي ٢٥ متر طلّعلي روحي وخلّاني أعرف قيمة السرعة اللّي كنت فيها.
وهالمشهد على هالـ"بيست" بالذات مش مألوف لأنّو ولا مبتدء غشيم كفاية ليسترجي يعملها.
كلّ ما يقطع حدا من حدّي أنا وعم "نتّع" وقّف بسرعة وأعمل حالي مصاب لخفّف من وطئة الهبل اللّي كنت عم حسّ في

 
سي بو فاغيّا، سي بو لو عتابا إي لو بعلبكيّة
جوكستابوزي أو غايبان إي أو تونو دو ٢٠٠٠ دولاغ.
تغي زيكسبيغيمنتال كوم ميلانج، كوم إكسبغيانس. جام بيان
 
"C'est beau faghayya, c'est beau le aataba et le baalbakiyyé
juxtaposés aux RayBan et aux tenues de 2000 dollars.
Très expérimental comme mélange, comme expérience. Jaime bien."
يلّا... زحّطو... لأنّو شكلها مش ولا بدّ

1 comment:

  1. mich wala bud abadan ma3ak...
    bass hayda baldna, w el kheir la eddem!!!!

    ReplyDelete

We allow comments without moderation on our blog, just because we respect your right to answer back and give your opinion, but in return we expect that you comment responsibly and respectfully.