13.4.11

Quote Dissection 2: كلّ ذكرى وإنتو بخير

صرلي يومين عم إقرأ:
في الذكرى الـ ٣٦ لبداية الحرب الأهلية اللبنانية: بْلا بْلا بْلا...
عبالي فصّل هالجملة الأساسيّة:

١- "في الذكرى الـ ٣٦":
اللّه يحلّي إيّامكن، حاجي تتذكّرو.
لو صارو ٣٦٠ سنة رح تِبقى هالـ"ذِكرى" خرائيّة.

٢- "لبداية":
... و بعدنا ناطرين تخلص.
لأنّو اللّي نحنا في هلّق يا محلى
الضرب والقصف والقنص والتسليح والقتل والتهجير والجرايم.
نحنا حاليّاً "عايشين".

٣- "الحرب الأهليّة اللبنانيّة":
كيف، حرب وأهليّة ولبنانيّة فوق الدكّة؟!
ماشي مهمّ.
سوء تفاهم زغير بين "الإهل" ولّع الفتيل،
اللّي فجّر "الكاندي بوكس"،
اللّي انهمرت علينا بأجمل أنواع الأسلحة والغرائز.
و كيف ساءبت إنّو الأميركان والفرنساويّي والسّوريّي والسّعوديّي والإسرائيليّ والـ... والـ...
كانو كلّن ملهيّين يا حرام و ما حدا تدخّل
أبداً لا بالمنيح ولا بالعاطل.

٤- ": بْلا بْلا بْلا..."
كلّ شي بيجي هون بِحاول يلطّف الأجواء أو يحسّسنا بأصلنا الفينيقي
أو ينقلنا لشي فنّي أو يتفلسف على سما ربّنا...

ما رح قول:
"حاجي تطّلّعو وراكن لازم تطّلعو قدامكن!"
إنتو جرّبو تطّلّعو حواليكن وما حدا قدّكن.
كلّ ذكرى وإنتو بخير.


4 comments:

  1. i loved this article! very true!

    ReplyDelete
  2. أنا أصلاً مش عم إفهم كيف ذكرى بشعة بدّا تخلّي الناس تتقرّب من بعضها أكتر؟؟؟ إنّو إذا الواحد كان ناسي القرف يلّي عايش فيه ومرتاح من هالجوّ الزفت، بدّن بالقوّة يعيّشوا بالماضي وبالذكرى... يا عمّي خلّينا نعيش بقا بالحاضر!! همّنا دايمًا نتذكّر... خلّينا نتذكّر حاضرنا قبل ما نهرب منّو بالحنان للماضي... يا عين على هيك ماضي!

    ReplyDelete
  3. شكراً ليال
    شكراً ميراب

    ReplyDelete

We allow comments without moderation on our blog, just because we respect your right to answer back and give your opinion, but in return we expect that you comment responsibly and respectfully.