23.5.11

Toom n' You

In its mission to promote reading & culture,
Toom-Extra is delighted to unleash your creativity

through the launching of its first ever competition!


The rules are simple:

1. Get a sexy garlic (of any ethnicity).
2. Take one or several photos in poses with it.

3. Upload your best shot to "toom extra" page on facebook and invite your
    friends to "like" it.

4. The photo with the most "likes" will win a 150$ gift card from Librairie Antoine.

5. Competition ends on June 15th, 2011

6. Digital photo-montage of any kind is forbidden whether it's Photoshop you're using or
    MS Paint
7. Remember that eccentricity is always a winner ;)



Good Luck!
We're looking forward to see your pictures!

Share Share Share!




20.5.11

Quote Dissection 3 : شو في ما في

هالـ"شو في ما في" عبارة منسمعها بكلّ الأراضي اللّبنانيّة
وبتلخّص حقيقة لبنان السرياليّة*.

إنّو كيف "شو في" و "ما في"؟!

ما إذا "في" مش معقول يكون "ما في" والعكس صحيح.

الحاصل إنّو هالـ "شو في ما في" بتتجلّى بكلّ شي بهالبلد:

١. كيف تلات أرباع العالم، إذا مش أكتر، عَحفّة الفقر
ومعاشها أنجأ بيقضي حاجتها الأساسيّة وهالمطاعم بتضلّ مفوّلة ليل/نهار-٢٤/٢٤-٧/٧ ؟
"إخت هالمعاش وهالعيشة الزفت وهالدولة!
قومي يا مرا تنروح نأرجل شي محلّ!"

٢. ليش كلّ واحد بالمؤسّسات الحكوميّة من زغيرُن لَكبيرُن بيِنصُب؟ (على شرط بطريقة نظاميّة).
" إذا بتريد اشتري ٥ طوابع ١٠٠٠ ل.ل. ورجاع لعندي."
" آه إنّو بِكلّف إخراج القيد ٥٠٠٠ ل.ل.؟"
" لا، عندك ١٠٠٠ للمعاملة و ٤٠٠٠ كرمال ما تنطُر."

٣.
ليش الإستذكاء المؤدّي إلى الإستهبال الكامل المتكامل؟
" إنّو أنا كتير بحبّ الفرانش والإنغليش... أصلاً كمان كتير بحضر سينيه!"
"حلو... أيّ نوع أفلام بتحبّي أكتر شي؟"
" إنّو أكيد بحبّ الـ BLU-RAY! صورتُن بتعقّد!"

٤. كيف ولا وزارة بتفهّم شو عم تعمل وإذا جرّبت شي وحدة تعمل شي، فجأة بيفرط مشروعا بسّ بينصرفو مصريّاتو؟
" طبعاً هوّي المشروع كان مناسب بسّ هلّق عم ينعمل دراسة لشي متطوّر أكتر."
" آه... طيّب ومصريّات هيداك؟"
" أوّل مرحلة من المشروع استنفدِتُن كلّهن بس أكيد رح نستعمل الخبرة اللّي أخدناها لنحسّن."
 

٥. ليش إستهبال الآخر/الكذب وصِل لمستويات رفيعة؟
" خيّي عن جدّ آي آم صوري على مبارح، كنت ِبميتينغ ضلّ للساعة ١٠"
" ميتينغ؟ولِه ما التقيت فيك على الساعة ١٢ سكران ووصّلتك على البيت! "
"أه..."

يركض هرباً بسرعة البرق -وكأنّه بِفعلِه هذا يهرب من الواقع المرير
ويرتطم بعامود كهرباء يوديه بـِ"كوما" فينيقيّة.


دامت أفراحكم.

* الغير حقيقية / المصطنعة / الوهمية / الخيالية

14.5.11

هيدا جوّنا

غطّت الطيّارة عالأرض، 
يعني بعض ما لحقو الدواليب يدئو بالأرض،
بتسمع صوت كلّ حزامات الأمان تفكفكت متل شي أوركسترا على نغمات المضيفه يلي عم تقول يرجى عدم فك أحزمة الأمان قبل إطفاء العلامة.
عمل الركّاب هيصة وزلغوطة للأوتوبايلوت،
بلّش الشعب الحضاري ينزّل الشنط من فوق (أخفّ شنطة عشرين كيلو)،
ونَطَرو واقفين بالطيارة تيفتح الباب...
ونَطَرو واقفين... نَطَرو...
واحد عصّب، واحد عِلي ضغطو، واحد بلّش مسبّات، الخ الخ...
وفتح باب الطيارة و"أهلا بكم في مطار رفيق الحريري الدولي"...
ورحنا نجيب الشنطة... غريب  كيف دايماْ اخر شنطة...

وإذ، نحنا وناطرين، واحد واقف حدي بولّع سيجارة.
إيه نعم بقلب المطار.
بطّلّع هيك، بلاقي واقف تحت آرمة "ممنوع التدخين".
يعني لو كان معي كاميرا أكيد صوّرتو. وإذ بتذيع المادوموزال اللّطيفة خمس مرّات انّو ممنوع التدخين، وهوّ سيغارة ورا سيغارة وعَ شوي رح يطفي ال سيغارة بالأرمة اللّي فوقو.

انا متأكّد لو كان هالانسان الحضاري بأوروبا كان احترم ومشي ع القانون.
إنّو عبالي أعرف ليش ما بيحوْشوها الّا بهالبلد...
وبيرجعو بيقولولك كيف ما برمنا بيضلّ لبنان أحلى بلد...
لو بسّ شعبو بيحترم نظامو بِصير أحلى...
بس ما هيدا جونا و هيدا نحنا...فَ "الماذا" التغيير يا منير؟

3.5.11

Positif/Negatif

As promised, I saw the good side of it, that does not mean I was not angry and didn’t insult half of the population, but I was insulting positively.
Honestly I tried to see the good side of it, to spend time with my wonderful family and my close friends, to eat the best food on earth and enjoy the pleasure of shopping in Lebanon with a Swiss salary ! (oh yeah!)

What I enjoyed the most is the gathering with the readers of Toom Extra.
It was a nice meeting, we were about 20, we discussed the blog, the posts, introduced ourselves and filmed a small experiment: Swiss "Tête de Choco/Perrier" vs. Lebanese "Tarbouch/Ghandour".

I was also happy to know that a lot of my friends do read this blog and the call we got to go on TV was also a very pleasant surprise.
We would like to thank you for tweeting, sharing, reading, commenting. Thank you for your support.

I love Lebanon and each time the plane flies by the coast and I see Rawché I prepare to start crying and every time the plane takes off I am also in tears, even though I always say if I don’t have any family or friends in Lebanon I would never come back, but I always do and I think I always will. I know that my life is in Switzerland now but there’s a part of me that is stuck in Lebanon and doesn’t want to leave!

For instance: I was asked to register myself in the embassy in Bern to be able to vote as an expat for the next elections in Lebanon, but for that they will erase from the voters' checklist (ley7et el chateb) in Jbeil and I said no, as if a part of me doesn’t want to let go even though I know it’s over! 

Everyone thinks that living in better countries overseas is the best solution.
It is in some ways, but it’s really hard, you are shattered, you live in dilemma, your thoughts and feelings are confused.
You are always asking yourself questions like:

Where is my home?
Where do I want to live?
Where do I want to be buried?
Will I accept another passport ?
I am confused and I hate it.

Peace Lebanon, I love you all.