28.2.12

جواهر... بسّ بدّكُن مين يفهم


من وقت ما رجعت ع لبنان وأنا بسمع بهالتعابير والجمل اللبنانيي الأصيلة يلي كنت ناسيها أنا وبفرنسا. صراحة كنت ناسي أو مش ملاحظ قدّيش لهجتنا فيها تكون حلوه أو سخيفة ببعض الأحيان. فإليكم ليستا زغيرة من هالتعابير:

- هيدي دولة ولّ موتور ؟
وطبعاً بس نطرح هالسؤال منكون عم نحكي عن الكهربا بأغلبية الأحيان... وإلّا كنا استعملنا كلمة أنعم من كلمة موتور...

- هيدي يلّي عندي ما في أسرع منها
وطبعاً عم نحكي عن الخادمة... لو عم نحكي عن السيارة مثلاً، كنا استعملنا إسم السيارة، أو كيف منغنجها... "ميمي" إذا - كانت مرسيدس، "داي داي" إذا هيونداي... أو حتّى شو مسمّينها على الفايسبوك، إذا كنّا فاتحينلها أكّونت تتعمل شات مع اصحابها بالعجقة.

- عملتلّو ميسد كول، بس ما جاوب
إنو كيف مفروض يجاوب؟ منّو ميسد كول!

- عندها من هيداك المرض بعيدن عندكن
جملة واضحة، معبّرة، ومفهومة... عرفنا أيّا مرض وبعّدناه عنّا.

  - في ماي سخني ولّا مندوّر الغاز؟
الريلايشن الوحيدة بالعالم بين الماي والغاز

- مش نعسان، بس بدّي نام شوي
طبعاً... ما في نعس أبداً بالجو... وصراحة؟ أنا مش نعسان، بس بدّي نام شوي... فبون نوي وإلى اللقاء في الحلقة المقبلة!

1 comment:

  1. رن تلفون البيت... ألو... شوووووووووووو انت بالبيت؟؟
    ابن الجيران عايش برا.... عالطريق يعني؟؟
    طالع من بيروت ع جونية... ونازل من الأشرفية ع الحمرا !

    ReplyDelete

We allow comments without moderation on our blog, just because we respect your right to answer back and give your opinion, but in return we expect that you comment responsibly and respectfully.