22.10.12

كرمال شو؟


فعلاً شي مؤسف اللّي عم يشهدو بلدنا آخر كمّ يوم.
مستوى الهبل الشبابي "ضارب طنابو" ولكن الأعجب من هيك إنّو في شباب كتير عم يوعى ويفكّر بمنطق جديد. أكيد ا
لنّعي والنقّ والتنكيت والتنظير عالسلبيات أهين شي منقدر نعملو بس نتواجه مع حالة مميّزة ومؤسفة ببلدنا الحبيب لبنان.
يعني بس نشوف العجايب يوميّاً حولنا، من فوضى وعجقة وخفقة وإنفجارات وتهديدات وإستهبالات وتصريحات ونلاحظ بالآخر إنّو واقفين بأرضنا فينا نيأس بسهولة تامّة.

ولِك إذا يلّي مفروض يديرو البلد مش طالع بإيدُن شي، شو بدّو يطلع بإيدنا نحنا؟ مش هيك؟
إيه لأ... غلط!

السؤال لازم يكون:
إذا مش نحنا بلّشنا هلّق، بأخرى وقت ممكن، نأسّس لبلدنا يلّي منحلم في، مين بدّو يبلّش؟

كرمال شو؟
كرمال ما بقى نحسّ  حالنا غرباء وقت نقطع بـ"منطقة" تانية.
كرمال نحافظ على ثروتنا الطبيعية الباقية ونرجع نرمّمها (لأنّو مش صعبة كتير).
كرمال يقدرو ولادنا يلعبو بساحات متاحف أو حدايق مش عالطريق. 
كرمال تصير تجربة بنيان البلد هيّي الوحي الأساسي ومش تجربة الحرب.
كرمال ما بقى نفتّش على بلد تاني نبني في حياتنا.
كرمال يصير عنّا أدنى مقوّمات العيش بكرامة.
كرمال ما يضلّ لبنان رمز السهر والعهر.
كرمال الأرزات يرجعو يملّو جبالنا.
كرمال نضلّ نعيّد عيد الميلاد ورمضان بذات الطريقة وبمحبّة.
كرمال ما بقى نخلّي لعبة الإنفجارات توقّعنا ببعضنا.
كرمال نصير "نهَوبِر" بعلم بلدنا مش حزبنا الفارط.
كرمال المحبّة المجبولين فيها، من أية بقعة بلبنان كنّا.
كرمال...
كرمال...
كرمال...
كرمال ولاد ولادنا يقولو: "والله، جدودنا كانو إكسترا!"

18.10.12

Get up, stand up!

This post is an experiment, Tony and Rana wrote together, in order to write the most spontaneous post ever. It was so fun to write, we didn’t stop laughing while writing, Rana literally fell down from her office chair. The subject is about : “women’s right in Lebanon” interview from the streets of Lebanon.
The question we asked is : What is your opinion about women's rights in Lebanon ?  and we each gave a surprise character to the other by mail and we had to imagine spontaneously in 5 minutes the answer that this character would give. The last answer is from a real normal citizen we surprised with the same question. This is the result…Enjoy.
------------------------------------------------------------------------------------------------------

...ومرّة جديدة نزل فريق توم اكسترا على الشارع... بس هالمرة تيشوف شو وضع المرأة بالمجتمع اللبناني. وصادف فريق توم اكسترا شخصيات من مجتمعنا، وطرح عليهم السؤال : "شو رأيكن بحقوق المرأة بمجتمعنا؟"
... وإليكم شو كانت الأجوبة:

Madame Khoury, au volant de son 4x4:
"Bonjough Monsieur,
Alors moi je suis tout à fait pour le droit de la femme, mais là elle vont un peu loin ces féministes baba cool avec leurs poils sous les aisselles.
Qu’est ce qu’elles veulent encore ? Regardez moi, j’ai une jeep, une sri-lankaise qui ramasse la merde de mes enfants et les coups de mon mari.
Je suis comblée. "

معلم فؤاد، لحّام الحي... كيلو ليّة ب ايد وتلات مقادم بالإيد التانية:
"اش بدّن يعني؟ طلبوا يتعلموا، فوّتناهم على المدارس...  طلبوا حق العمل، اعطيناهم كم وظيفة هيك من قريبو يعني، تنضيفات وسكرتير وتلفون عل غمبيوتر ومدري اشو... اش بدّن يعني بعد؟ ها؟ حق الإنتخاب؟ .... له له له اش منتقول؟ صار فيهن ينتخبوا؟ ولك اش بدّن بعد؟ يصيروا يفنتروا على الواقف؟ وأنا من عاد يشتري من عندي لحمه؟ ما كلّو صار دولفيري بدولفيري لأن المدام عندها شغل... وله لوين رايحين وكالله؟"

 :Brian-Guillaume Sursok au sky bar
"alors la femme libanaise man, elle est trop cool man.
toujours en mini-jupe, les ongles bien fait, botoxée comme il faut, là où il faut... mais c'est bien qu'on parle des conditions des femmes au Liban, heek on fait comme l'Europe, c'est cool man... mais ce que je comprends pas c'est ce combat pour pouvoir donner la nationalité Libanaise à leurs enfants... qui veut de cette nationalité? de toute façon nous les Libanais, nous avons tous d'autres nationalités Européennes ou Canadienne man... w toniiiiiiight w we're so yoooooooung"

Une jeune femme Libanaise mariée à un étranger:
"Oui bah les femmes libanaises ne peuvent pas donner la nationalité à leurs enfants, c’est quoi ça, à chaque fois qu’on arrive à l’aéroport, mes enfants  doivent se mettre en queue avec les sri-lankaises et les éthiopiennes pour demander la permission de rentrer au pays de leur maman, c’est quoi ça, mais c’est abusé ! Après ils ont les cheveux qui puent cette odeur de riz à l’éléphant ! C’est insupportable !"

إم رامز... من جلّ البطاطا...
حقوق المرا ؟ أيّا حقوق،  أيّا بلّوط...
يا عيني ما معنّش إلّا واجبات... واجب علينا نعمل إكل، نخلي الرجال يعملوا حاجتهن الجنسية، واجب علينا نهتمّ بالولاد، و واجب علينا كمان نشتغل بهالحقلة تنطلع مصاري ونعيش، اش فكرك؟
 منيح يلّي جبنا غسالة هالسنة... بس ساعة اللي في كهربا أفش مواي، وساعة اللي في  مواي أفش كهربا... وعكّي يا مرا عكّي!".

شاب لبناني على حفّة التلاتين: 
ما عندي رأي بالموضوع ما بعرف إلا شي بسيط...

 الجواب الاخير هوّ جواب واقعي، بعبّر عن وضع المجتمع العام للأسف... فإذا بتحبوا تعرفوا أكتر عن حقوق المرأة بلبنان تابعوا هالأشخاص والجمعيّات: 

8.10.12

Wake the fuck up you racist bastards


Oh look at them! How beautiful, stylish and open-minded they are!
They are even dancing on bars, oh wow, so cool! They all go to universities and get at least a Masters Degree!
They all are managers or directors. Oh my God how do they do it?!
The Lebanese are so great, we so want to be like them!

Yeah, this is what you think people are saying about you, you silly superficial bastards, but the whole world is talking about how racist you are, about how stupid and arrogant you are.Who do you think you are?
Do you think you were born from a golden imperial egg, or that you're superior to the Human race?
Just give me a reason! I need a fucking reason!

Why do you think you're too special and can't sit next to an Ethiopian?
Why do you think you can ban an Indian tourist from swimming in your pools?
And now it's gone too far... you're banning Filipinos and Nepalese from talking in the airport lounge?!
These same people raised your children, fed them, and tucked them into bed while you were tucking yourself in another bed with your lover.


Middle East Airlines should fire the stupid racist uneducated employee.
MEA should present excuses to both the Philippines and Nepal embassies.
MEA should be ashamed of hiring such people.

I don't know why they act that way? I really don't know, I have mixed feelings of anger and sadness, I just want to cry, I feel ashamed.

I have an Indian friend who wishes to come to Lebanon, and I've been postponing it for two years now, I don't know what to tell her... like" I am sorry if you come, you'll have to wait for me outside the bar, or you're going to be asked to wash the dishes"...

Wake up people!! I so want to slap you all, one after the other, so bad, maybe I can break your arrogance gene...
Wake up people, we are all born equal, it's not the color of your skin, your education level or your work title that make you better than the rest!
We all belong to the same race, and it's the Fucking Human race. WAKE THE FUCK UP!

Update : MEA fires female employee - We hope this will be a lesson to everyone.

2.10.12

وان نحن اتحدنا نكتب المستقبل ويرحل المساء ...


قدّمت استقالتي من شغلي الحالي وهيدا آخر شهر. بعد سنتين شغل، بتذكّر أوّل ما بلّشت بهيدي الوظيفة وكل صدمة أكلت. من بعد ما مضينا "الكونترا"، بعتولي بالبريد (أكيد) كارت مشان التنقل بالقطار (أكيد) بأسعار مخفضة. مع إنو بروح عالشغل مشي، وبس بلشت خبّروني إنّو بيطلعلنا نصّ ساعة "مساج" بالجمعة، في "مدلكة" بتجي خصوصاً كرمال هالشي، مشان يخفّفو توتّر الموظفين، شو كمان غير الـ6 اسابيع عطلة بالسنة، والدقيقتين "over time" المحسوبين، ويوم يلي بشتغل السبت عندي  نهار فرصة بالجمعة، وفي كمان شخص مسؤول عن الوضع النفسي وهيدا الأربعة بالذات كل موظف عندو مقابلة 45 دقيقة مع شخص مسؤول عن الـ"ergonomie" يعني إذا الكرسي بتناسبنا، وكيف لازم نجلس مظبوط مشان وجع الظهر، مع إنو في مساج نهار الخميس!  وإلى آخره ...

هلّق أنا تركت لأسباب شخصية، بس صراحةً هيدي شركه بتحترم حالها ونحنا 60000 موظف بسويسرا، مش دكانة يعني... بفكر عطول بوضع العمال بلبنان، مسخرة صحيح، شركات أجنبية، شايفة حالها، وبتفتح فرع ورا التاني، ويمين يشيل... ما بتأمّن ضمان للموظفين، ما في شي إسمو فرص، الموظفين بيشتغلو سبت وأحد، للساعة 10 أوقات، وما مننسى الأعياد، والتنزيلات، والالف ضربة سخنة! عيب والله، هالعمال عندن عيال، صحيح لازم يشتغلو تيعيشو، بس مش لازم يشوفو ولادن عم يكبرو، ياخدو فرصة شي جمعة، أو يعرفو إن في ضمان إذا كسروا إجرن، وين الرقابة؟ مافي حداً يجي يشيل السيجار من تمو لهيدا يلي عامل حالو مدير، ويحطو بشي مستودع يحمل كراتين كل النهار بركي بحس على دمو شي مرة.

نحنا علينا كشباب ناشط، نقاطع كل شركة، كل سوبرماركت، كل مكتب، بِعامل الموظفين بهالطريقة... المقاطعة نوع من الثورة السلمية وعندا أثر كبير... بفضّل 100 مرة اشتري من دكانة أبو طوني وما شارك بالجريمة يلي عم ترتكب ضد العمال اللبنانيين.
وإنتو شو عم تعملوا لتحاربو هيدا الشي؟